الأخبار

أنت هنا > الرئيسية / الأخبار / الاتصال الوطني" يسخّر طاقاته لدعم تنفيذ مبادرات "بحريننا

الاتصال الوطني" يسخّر طاقاته لدعم تنفيذ مبادرات "بحريننا

الثلاثاء، 25 يونيو 2019
أكّد الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني أحمد المنّاعي، خلال اجتماع شبكة الاتصال الحكومي، حرص مركز الاتصال الوطني، على دعم جهود الشبكة بما يُحقق أهدافها المنشودة، ويضمن إظهار المبادرات الوطنية الحكومية ومشاريعها التنموية البنّاءة بأسلوب اتصال استراتيجي وعصري، مضيفاً أن مركز الاتصال الوطني وبتوجيه مباشر من وزير شؤون الإعلام علي الرميحي سيكون داعماً للمبادرات التي تشتمل عليها خطّة "بحريننا"، من خلال تحقيق الأهداف المحدّدة لمبادرات الخطّة السبعين.
 
وناقش الاجتماع بحضور ممثلين عن الوزارات والجهات الحكومية، في مجمع وزارة شؤون الإعلام، مخطّط الاتصال الحكومي للفترة المقبلة، وسبل توحيد الجهود من أجل تعزيز مخرجات الخطّة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة "بحريننا"، كما بحث آليات تعزيز الشراكة والتعاون القائم بين المركز وسائر الجهات الحكومية، والهادفة لتنسيق وتحديد أولويات الاتصال، وتوحيد الخطاب الإعلامي الحكومي في مختلف القطاعات، من خلال منظومة اتصال فاعلة وبنّاءة.
 
وقدم عضو المكتب التنفيذي للخطة، يوسف محمد، عرضاً تعريفياً حول الخطة الوطنية، ومراحل تنفيذها، في ضوء الأهداف والمبادرات التي تتضمنها، منذ كانت مبادرة من وزير الداخلية، وحتى إقرارها من مجلس الوزراء، وتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذها.
 
من جانب آخر، تم استعراض وتقييم أهم مشروعات الاتصال المحلية والإقليمية والدولية، التي اضطلع مركز الاتصال الوطني بتنفيذها، بالتعاون مع مؤسسات إعلامية عديدة، خلال الفترة الماضية، حيث أسهمت في التعريف بالنجاحات الرائدة للمملكة عبر المسيرة التنموية الشاملة، بالإضافة إلى العمل على رفع الوعي العام بأولويات العمل الحكومي، وبناء جسور التواصل مع المواطنين.
 
يذكر أن شبكة الاتصال الحكومي تتألف من ممثلين عن إدارات الاتصال والإدارات المعنية بالشأن الإعلامي بالمؤسسات الحكومية في المملكة، وتعقد اجتماعها بصفة دورية، لمناقشة المشروعات والمبادرات الحكومية، والتنسيق بشأنها بأسلوب استراتيجي، من أجل إبراز الصورة المشرقة والحضارية للمنجزات التنموية، بما يعود بالفائدة على الوطن والمواطنين